إم جي تكرم الطلبة المتفوقين في امتحان الثانوية العامة من ذوي الإعاقة | شركة إم جي - إلى أقصى حد

كرّمت الشركة المعاصرة لتزويد المعدات MG 12 طالباً وطالبة من ذوي الإعاقة تمكّنوا من اجتياز امتحان الثانوية العامة للعام الدراسي 2020/2021 بتفوّق.

تحت رعاية سمو الأمير مرعد بن رعد رئيس المجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة شاركت المعاصرة في حفل التكريم الذي عقده المجلس الأعلى اليوم لتكريم 12 طالباً وطالبة ممن تفوّقوا في امتحان الثانوية العامة.

وقد هنّأ سموه الطالبة مايا الجدعان على حصولها على معدل 99.15 وتحقيقها المرتبة الخامسة بين الـ 10 الأوائل في المملكة، كما هنّأ الطالبات والطلاب الذين حققوا نتائج متقدمة على الرغم من الصعوبات والتحديات التي يواجهونها في مرفق التعليم والتي زادت من حدتها جائحة كورونا وما رتبته من تعليم عن بعد لم يكن مهيأً على نحو مرضٍ للأشخاص ذوي الإعاقة.

وقد أعرب سموه عن فخره واعتزازه بعزيمة الطلاب والطالبات وإصرارهم على تجاوز المعيقات التي تكتنف حقهم في التعليم، مؤكداً على أن التعليم الدامج والمهيأ للجميع هو الشغل الشاغل للمجلس منذ أن صدر قانون حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، وأن المجلس بالتنسيق مع وزارة التربية بدأ بتنفيذ خطة التعليم الدامج بدعم من الوكالة الألمانية من خلال وزارة التربية، بحيث سوف يبدأ العمل تدريجياً على تهيئة عدد من المدارس في الكرك وعجلون وشرق عمان وتدريب الكوادر وسيتم زيادة العدد وفقاً لمراحل وفترات زمنية محسوبة مبنية على نتائج تقييم كل مرحلة تسبقها.

كما أعرب سموه عن شكر المجلس الأعلى لشركتي أورانج والشركة المعاصرة لتزويد المعدات MG على مبادرتهما ومشاركة الطالبات والطلاب فرحتهم وتكريمهم، مؤكداً على الدور الحيوي الذي يلعبه القطاع الخاص واعتزاز المجلس بالشراكة معه.

من جانبه أفاد المهندس محمد شاهين المدير العام للمعاصرة "إنه لمن دواعي سرورنا الانضمام لهذا الحفل الكريم، والتعبير عن عظيم فخرنا واعتزانا بهذه الجهود الجبارة من طلبتنا المكافحين، متمنيين لهم المستقبل الزاهر بهذه العزيمة التي لا تهزم التوفيق خلال رحلتهم المقبلة ونشد على أيديهم بالعزيمة والإصرار"

من جهتها، عبرت الطالبة مايا الجدعان عن شكرها للمجلس لهذه اللفتة، معربةً عن سعادتها بتحقيق مرتبة متقدمة في امتحان الثانوية العامة على الرغم مما واجهته من تحديات في الوصول إلى المناهج المهيئة وعدم استعداد البيئة المدرسية بشكل كافٍ لتفهم متطلبات دمجها.

كما عبّرت والدة الطالبة مايا عن شكرها للمجلس وعن سعادتها وفخرها بما حققته ابنتها، متمنيةً أن يحقق غيرها من الطالبات والطلاب ذوي الإعاقة نتائج مماثلة في كل عام.

بدورهم عبّر الطلاب والطالبات المكرمون عن شكرهم لرئيس المجلس وفريقه، وأكّدوا على إصرارهم على تحقيق النجاحات في حياتهم العلمية والعملية.

من جانبه، أكد د. مهند العزة أمين عام المجلس أن تكريم الطالبات والطلاب ذوي الإعاقة يأتي اعترافاً بدافعيتهم وعزيمتهم وإصرارهم على تجاوز التحديات والعوائق التي تكتنف طريقهم وطريق غيرهم من الأشخاص ذوي الإعاقة في مجال التعليم، مؤكداً على أن الأشخاص ذوي الإعاقة لديهم مثل غيرهم القدرة والطموح وهم أهل لتحقيق التفوّق والتميّز طالما أزيلت من أمامهم العوائق المادية والحواجز السلوكية، وأشار إلى أن هذا التكريم هو مستحق وتنبيه وتنويه للمجلس وشركائه بضرورة إنجاز الخطة التنفيذية للتعليم الدامج وتطبيق مضامين الاستراتيجية العشرية بأسرع وقت ممكن.